التخطي إلى المحتوى

تضخم البروستاتا أو تضخم البروستاتا الحميد عندما يحدث إنقسام الخلايا في البروستاتا وتتكاثر بشكل غير طبيعي، مما يتسبب في زيادة حجم العضو.

عادة ما يسمى تضخم البروستاتا الحميد أو ضخامة البروستات الحميد، ويعرف بإسمة العلمي في اللغة الإنجليزية (Benign prostatic hyperplasia) (اختصارًا BPH).

يمكن أن يسبب تضخم البروستاتا أعراضاً مؤلمة وغير مريحة، وغالباً ما يؤثر على التبول والعلاقة الحميمة.

قد تؤثر هذه المشاكل على حياة الإنسان العامة، ومع ذلك لا يرتبط BPH بالسرطان وعادة لا يمثل خطراً صحياً.

هناك الكثير من علاجات الطب البديل، من ضمنها استخدام الأعشاب الطبيعية، والتي تعمل على تقليل أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

علاج تضخم البروستاتا بالأعشاب

enlarged prostate

تشمل العلاجات المنزلية لتضخم البروستاتا ما يلي:

1. Pygeum (مستخلص البرقوق الأفريقي)

واشارت الأبحاث أن Pygeum غني بالعناصر والأحماض الدهنية والكحول وسيترول مثل بيتا سيتوستيرول، التي لها دوراً كبيراً في الحفاظ على الجهاز التناسلي من الأكسدة والألتهابات.

اثبتت بعض الدراسات أن استهلاك ما بين 100 و200 مجم من خلاصة القرمزي يومياً أو تقسيمها إلى جرعتين 50 مجم مرتين يومياً قد يساعد في تقليل أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

2. بلميط منشاري

Saw Palmetto هو أحد المكملات العشبية الأكثر دراسة وشعبية مستخدمة لعلاج BPH.

وافصحت الكثير من الأبحاث بربط تخفيض اعراض تضخم البروستاتا وبين Saw Palmetto، وهذا لأنه يقوم بإنتاج هرمون التستوستيرون وينقص من سُمك البطانة الداخلية للبروستاتا.

3- حبوب Zi-Shen (ZSP)

تحتوي حبوب Zi-Shen (ZSP) على مزيج من ثلاثة نباتات، بما في ذلك القرفة الصينية.

يعود هذا الإسم إلى الطب الصيني القديم منذ القرن الثالث عشر، وواشارت الأبحاث أن الجرزان التي اخذت من حبوب Zi-Shen قد نقصت معدلات BPH.

واشار العلاماء انهم بحاجه الى الكثير من الأبحاث الدقيقة على البشر للتأكد من فاعليتها.

إقراء ايضاً: علاج البروستاتا بالأعشاب الطبيعية للتخلص منها نهائياً

4. سيرنيلتون

يستخدم بعض الأشخاص المكملات العشبية المصنوعة من حبوب لقاح عشب الشعير لعلاج أعراض تضخم البروستاتا الحميد، قد تشمل هذه الأعراض المزعجة عدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل والحاجة للتبول بشكل متكرر في الليل.

على الرغم من شعبيتها، لم يثبت Cernilton أبداً أنه يؤثر على أعراض BPH في أي دراسات علمية واسعة النطاق، ومع ذلك يشير البعض إلى أنه قد يساعد في تقليل الحجم الكلي للبروستاتا.

وقد يحتاج الباحثون المزيد من الدراسات لإثبات فاعليتة.

5 – أوربيغينيا سبيسيوسا ( باباسو )

Babassu أو Orbignya speciosa هو نوع من أشجار النخيل الأصلية في البرازيل، تستخدم العديد من القبائل والمجتمعات البرازيلية الأصلية الحبوب المجففة أو المطحونة من الشجرة لعلاج أعراض وظروف الجهاز البولي التناسلي.

واثبتت الأبحاث الطبيه ان زيت المكسرات المعروف علمياً بإسم (babassu) يحدّ من إفراز هرمون التستوستيرون، كما يوجد مواد ذات ففاعلية تحتويها ثمرة الجوز تعمل على مكافحة الإلتهابات ومضادة للأكسدة.

6. نبات القراص اللاذع

نبات القراص اللاذع يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة ومضادة للإلتهابات مماثلة مثل pygeum ورأى بالميتو.

يستخدم نبات القراص في بعض الأحيان مع Saw Palmetto، ومازالت الأبحاث غير مكتملة لإثبات ما مدى فاعليتها.

7. كوكوربيتا بيبو (بذور اليقطين)

تحتوي بذور اليقطين على بيتا سيتوستيرول، وهو مركب مشابه للكوليسترول ويوجد في بعض النباتات، أظهرت الدراسات السابقة أن بيتا سيتوستيرول قد يحسن تدفق البول ويقلل من كمية البول المتبقية في المثانة بعد التبول.

توصي بعض الدراسات بأخذ 10 جم من خلاصة بذور اليقطين يوميًا لأعراض تضخم البروستاتا الحميد.

8. الليكوبين

الليكوبين هى مادة طبيعية داخل العديد من الفواكه والخضروات، واشارت بعض الأبحاث أنه قد يحدّ من عملية تضخم البروستاتا الحميد.

تعد الطماطم من الخضراوات التي تتمتع بقدر عالي من الليكوبين، بينما تحتوي بعض الخضراوات والفواكة الأخري على نسبة قليلة من مضادات الكسدة.

عادة، كلما كان اللون الوردي أو الأحمر الأعمق للفاكهة أو الخضار، زاد محتوى الليكوبين.

تشمل مصادر الليكوبين الأخرى:

  • بابايا
  • الجريب فروت الوردي
  • البطيخ
  • الجوافة
  • جزر
  • الفلفل الأحمر
  • المشمش
  • كرنب أحمر

9. الزنك

وقد ثبت أن نقص الزنك يزيد من فرصة الإصابة بمرض تضخم البروستاتا، قد يعمل تناول مكملات الزنك أو زيادة تناول الزنك الغذائي على تقليل الأعراض البولية المرتبطة بتضخم البروستاتا.

وعرف ان الزنك يقي من الإصابة بتضخم البروستاتا، وعند نقصانة من الجسم يجعل الإنسان عرضة للإصابة بمرض BPH، لذلك يجب تناول مكملات الزنك الغذائية لتجنب الإصابة به.

ويمكن الحصول على الزنك من الدواجن والمأكولات البحرية والعديد من أنواع البذور والمكسرات، مثل السمسم واليقطين.

إقراء ايضاً: فوائد الزنجبيل الأخضر على الصحة العامة للإنسان والتخسيس

10. الشاي الاخضر

يتميز الشاي الأخضر بإحتوائة على العديد من مضادات الأكسدة المعروفة علمياً بإسم الكاتيكين التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي وقد تقلل من تطورات سرطان البروستاتا.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن الشاي الأخضر يحتوي على الكافيين، يمكن أن يحفز الكافيين المثانة ويسبب الرغبة في التبول المفاجئ، مما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

نصائح حول تضخم البروستاتا BPH

تتضمن النصائح التي قد تساعد شخصاً ما على التحكم في أعراض تضخم البروستاتا ما يلي:

  • حاول التبول مرة واحدة على الأقل قبل مغادرة المنزل لتجنب تسرب البول أو الحوادث الأخرى في الأماكن العامة التي يمكن ان تكون مرهقة للغاية ومحرجة.
  • فراغ مزدوج عن طريق محاولة التبول مرة أخرى بعد بضع دقائق من التبول في المرة الأولى، لتصريف المثانة قدر الإمكان أثناء زيارات الحمام.
  • حاول ألا تشرب السوائل في ساعتين قبل موعد النوم لتجنب النوم مع المثانة الممتلئة.
  • حاول أن تبقى رطبًا بشرب 2 لتر على الأقل من الماء يومياً.
  • حاول الحفاظ على وزن صحي للجسم قدر الإمكان.
  • ممارسة الرياضة بانتظام وفي كثير من الأحيان.
  • حاول ألا تشرب كثيرًا في وقت واحد.
  • حاول تقليل أو تجنب الضغط لتقليل الرغبة في التبول.
  • تجنب أو حد من المنتجات التي تسبب الجفاف، مثل أدوية البرد ومزيلات الاحتقان.
  • استخدم وسادات أو بناطيل ماصة للبول لإمتصاص تسرب البول وتقليل البلل وعدم الراحة.
  • استخدم الأغماد البولية التي تكون على شكل واقي وتتناسب مع القضيب لتصريف البول في كيس صغير مربوط بالساق.
  • استخدم تدليك الإحليل، بعد التبول، بالضغط بلطف على الأصابع للأعلى من قاعدة كيس الصفن لمحاولة إخراج أي بول متبقي في الإحليل ومنع أي تسرب لاحقًا.

ما هي أسباب تضخم البروستاتا؟

في الغالبية العظمى من الحالات، يكون BPH مجهول السبب، مما يعني أنه ليس له سبب معروف، لا يزال الأطباء والباحثون يحاولون معرفة كيف ولماذا تبدأ خلايا البروستاتا لدى الناس بالإنقسام بشكل غير طبيعي.

لكن معظم حالات تضخم البروستاتا الحميد تؤثرعلى الرجال الذين لا يقل عمرهم عن40 عاماً، والأكثر شيوعاً هم أولئك الذين يبلغون 50 عامًا أو أكثر، لذلك تشير معظم الدراسات إلى أن تضخم البروستاتا الحميد مرتبط بالتغيرات الهرمونية، خاصة تلك التي تحدث بشكل طبيعي مع تقدم العمر.

مع تقدم الرجال في العمر، تتغير مستويات هرموناتهم، وخاصة مستويات هرمون التستوستيرون والإستروجين ومنتج ثانوي من هرمون التستوستيرون يسمى dihydrotestosterone ( DHT ).

أظهرت بعض الدراسات أن التغيرات في توازن هذه الهرمونات قد تؤدي إلى نمو بعض خلايا البروستاتا والانقسام بشكل غير طبيعي.

مخاطر تضخم البروستاتا

تتضمن عوامل الخطر المحتملة لتضخم البروستاتا ما يلي:

تضخم البروستاتا
  • التقدم في العمر
  • داء السكري
  • بدانة
  • تاريخ عائلة BPH
  • مرض قلبي
  • التراث الآسيوي أو النسب

لدى معظم الرجال فرصة بنسبة 50% للحصول على تضخم البروستاتا الحميد في عمر60 عاماً، و90% فرصة في عمر 85 عاماً.

إقراء ايضاً: علاج ضعف الانتصاب بطرق طبيعية نهائيا في أسبوع واحد فقط

الأطعمة التي قد تساعد

يمكن لعدة أنواع من الأطعمة والمغذيات تقليل أو تحفيز تضخم البروستاتا الحميد والأعراض المرتبطة به.

تتضمن الأطعمة التي قد تفيد BPH ما يلي:

  • الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والفاصوليا والخضروات الورقية الداكنة.
  • الفواكه والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة، وعادة ما تكون أصناف حمراء داكنة وصفراء وبرتقالية.
  • الأطعمة الغنية بالزنك، مثل البيض ومعظم أنواع المأكولات البحرية والمكسرات.
  • المنتجات التي تحتوي على فيتويستروغنز، مثل أطعمة الصويا والحمص والبرسيم والفاصوليا.
  • الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، بما في ذلك معظم الأسماك وبعض المكسرات والبذور، مثل القنب والشيا

يجب على الأشخاص الذين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد، أو الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة به، تجنبة أو الحد منة:

  • مادة الكافيين
  • المحليات الصناعية
  • الكحول
  • النيكوتين
  • المشروبات الكربونية
  • الأطعمة النشوية والمكررة
  • لحم أحمر

قد يساعد إجراء تغييرات في النظام الغذائي في إدارة تضخم البروستاتا أو أي أعراض ناتجة عنه أو منعها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *