الرئيسية / التداوي بالأعشاب / مرض التيفود … أهم أسبابه وكيفية الوقاية منه وعلاجه بأكثر من وصفة طبيعية

مرض التيفود … أهم أسبابه وكيفية الوقاية منه وعلاجه بأكثر من وصفة طبيعية

مرض التيفود هو عدوى بكتيرية يُمكن أن تؤدي إلى ارتفاع في درجة الحرارة، الإسهال، التقيؤ، وغالبًا ما تنتقل العدوى عن طريق الأغذية الملوثة ومياه الشرب، وهي أكثر انتشارًا في الأماكن العامة التي تنتشر بها المتلوثات نتيجة لعدم النظافة، كالمستشفيات، المدارس، كما يُمكن أن تنتشر عبر شركات الطيران والمطارات.

وإن تم اكتشاف التيفود مبكرًا، يُمكن علاجه بنجاح باستخدام المضادات الحيوية، أما إن لم يتم علاجها فيُمكن أن يُسبب الوفاة لا قدر الله، ولكن، اليوم وبعد تطور الأساليب الصحية والعلاجية أصبح نادر الحدوث نسبيًا، إلا أنه موجود ويُمكن الإصابة به، لذا، إليك كل ما تود معرفته حول التيفود وطرق علاجه المختلفة.

إحصائية عن مرض التيفود

سنويًا، هُناك حوالي 5700 حالة في الولايات المتحدة، و75٪ من هذه الحالات تتم العدوى أثناء السفر على الصعيد الدولي، أما على الصعيد العالمي فيُصيب التيفود حوالي 21.5 مليون شخص في السنة الواحدة.

علاج مرض التيفود بمكونات طبيعية

العلاج بالثوم

من المعروف عن الثوم أنه من المضادات الحيوية الطبيعية التي تقضي على العديد من الميكروبات والبكتيريا، وبالأخص البكتيريا المُسببة لمرض التيفود، ويستعمل الثوم عن طريق تناول حوالي 4 أو 6 فصوص على مدار اليوم، ويُمكن أن يتم هرسه ومزجه مع اللبن الرائب ويتناوله المريض كل صباح.

علاج مرض التيفود بالبصل

للبصل فوائد لا تُعد ومن أهمها القضاء على نمو الجراثيم بكافة أنواعها، وبالتالي القضاء على الجراثيم المُسببة للتيفود وغيرها من الجراثيم التي تُهاجم المعدة، ويُستخدم البصل في علاج مرض التيفود عن طريق تناول المريض بصلة متوسطة من النوع الأحمر مع كل وجبة غذائية حتى تمام الشفاء.

العلاج عن طريق التفاح

يُمكن إتباع نظام التفاح الغذائي في معالجة مرض التيفود عن طريق تناول المريض للتفاح دون إي طعام آخر، حيث نقوم ببشر التفاح دون نزع القشرة الخارجية ويتناولها المريض، وذلك بمعدل مرة كل ساعتين؛ فيعمل التفاح على امتصاص الماء الموجودة داخل الأمعاء وما يحتويه من سموم، ويقوم بطرحها والتخلص منها خارج الجسم عن طريق البراز، وبذلك يُخلص الجسم منها ومن أضرارها.

العلاج عن طريق الليمون

لليمون قدرة فاعلة في القضاء على الجراثيم والميكروبات، وتطهير الأمعاء والتخلص من الجراثيم المُسببة للمرض، ويتم تناوله بأي شكل، سواء بإضافته إلى الأطعمة أو بعمل عصير طازج منه وتحليته بملعقة من العسل الأبيض.

التوت الأسود

يعمل عصير التوت الأسود كخافض للحرارة التي تُصاحب مرض التيفود بصورة طبيعية، بحيث يتناول منه المريض من 4 إلى 6 أكواب يوميًا.

علاج مرض التيفود بزيت بذرة الكتان

يُعد زيت بذرة الكتان من أشهر الزيوت العلاجية وأكثرها انتشارًا، ويساعد الزيت في علاج التيفود عن طريق تناول ثلاث ملاعق طعام كبيرة من الزيت في اليوم وبين الوجبات الرئيسية؛ حيث يُعالج الزيت القروح التي تصيب الأمعاء الغليظة والدقيقة الناتجة عن الإصابة بمرض التيفود.

البابونج

يعمل البابونج عمل التوت الأسود؛ حيث يلطف من الحمى التي تصيب مريض التيفود، ويشرب بمعدل 2 كوب يوميًا.

للمزيد:

علاج الإدمان وأهم خطوات نحو كسر قيودك بالشفاء منه بشكل نهائي

قشور أغصان نبات الصفصاف

يحتوي نبات الصفصاف الشهير على مركبات حمض السالسيليك وهو المكون الأساسي في صُنع الأسبرين، وللصفصاف قدرة فائقة في تخفيض درجة حرارة الجسم، ولكن هذا الحمض يتواجد فقط في قشور الأغصان التي يزيد عمرها عن أربع سنوات.

ويُستخدم عن طريق غلي قشور أغصان الصفصاف ويتناولها المريض كمسكن ومضاد للالتهاب وخافض للحرارة، كما يُمكن طحن القشور الجافة ووضع ملعقة من هذا المسحوق على كوب من الماء البارد وتُترك لعدة ساعات، ثم نقوم بغلي منقوع مسحوق الصفصاف وتصفيته ويتناول منه المريض من 4 إلى 5 أكواب صغيرة توزع على مدار اليوم.

وفي الختام، نرجو أن نكون قد قدمنا بعض المعلومات المفيدة حول علاج مرض التيفود بالطرق الطبيعية، ولكن تلك الوصفات لا تُغن عن استشارة الطبيب المختص.

عن Kariman Anwar

شاهد أيضاً

قرحة الفراش وعلاجها بأكثر من طريقة طبيعية وسريعة المفعول والتجربة خير برهان (3)

قرحة الفراش وعلاجها بالصبار وبأكثر من طريقة طبيعية وسريعة المفعول

أسماك القروح وتُسمى أيضًا قرح الضغط أو قرحة الفراش هي إصابات في الجلد والأنسجة الكامنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *